إلتهاب الأذن الوسطى أسباب وعوارض

by | مايو 12, 2022 | الأمراض, العوارض | 0 comments

التهاب الأذن الوسطى هو عدوى بكتيرية أو فيروسية تؤثر في الأذن الوسطى ويُصيب البطانة المخاطية التي تُغطي تجويف الأذن الوسطى، مما يؤدي إلى تراكم السوائل خلف طبلة الأذن وهو شائع جدًا بين الأعمار دون سن الخامسة. يظهر هذا المرض غالبًا كاستمرار لالتهاب الجهاز التنفسي العلوي الذي يُؤدي إلى تراكم سريع لإفرازات الالتهاب في الأذن الوسطى.

أعراض التهاب الأذن الوسطى

•        انخفاض القدرة على السمع.

•        آلام شديدة في الأذن.

•        الحمى.

•        الغثيان.

•        التقيؤ.

•        إسهال لدى الأطفال الرضع.

•        صعوبة في النوم.

•        البكاء أكثر من المعتاد.

•        فقدان التوازن.

•        ارتفاع درجة الحرارة

•        إفرازات من الأذن.

•        فقدان الشهية.

أسباب وعوامل خطر التهاب الأذن الوسطى

•        المُسْتديمة النَّزْلية

•        العِقْديَّة الرِّئوية

•        العِقديًّات من المجموعة أ

•        الهوائية المكورة سالبة الجرام

•        عدوى الجهاز التنفسي، مثل البرد أو الأنفلونزا.

•        الحساسية.

•        التهاب اللحمية أو اللوزتين.

عوامل الخطر

•        الأطفال والرضع الذين تراوح أعمارهم بين ستة أشهر وسنتين

•        استخدام المصاصة.

•        الحضانة.

•        الطقس البارد.

•        التدخين

•        التعرض للتدخين السلبي.

•        الرضاعة الصناعية.

مضاعفات التهاب الأذن الوسطى

•        ثقب دائم في طبلة الأذن.

•        ضعف السمع.

•        التهاب الخشاء

•        ضرر في عظام السمع وبالعصب السابع الذي يُحرك عضلات الوجه.

•        التهاب غشاء الدماغ.

•        خُراج في الدماغ.

•        ضرر بالتصريف الوريدي في الدماغ.

•        التأخر في مهارات الكلام أو النمو عند الأطفال.

•        انتشار الالتهاب غير المعالج إلى الأنسجة القريبة.

الوقاية من التهاب الأذن الوسطى

•        الوقاية من التقاط العدوى.

•        التوقف عن التدخين

•        الابتعاد عن المدخنين.

•        الحرص على الرضاعة الطبيعية.

•        أخذ التطعيمات اللازمة في موعدها.

•        عند حدوث نزلات البرد يجب علاج المصاب وخاصة الأطفال حتى لا تتطور إلى التهاب بالأذن الوسطى.

0 Comments