الذئبة أعراض وأسباب ووقاية

by | مايو 12, 2022 | الأمراض, العوارض

الذئبة هو مرض التهابي مزمن، يحدث عندما يُهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم. الالتهاب الذي يُشكل مرض الذئبة مصدره قد يُصيب أجهزة الجسم المختلفة بما في ذلك المفاصل، والجلد، والكلى، وخلايا الدم، والقلب، والرئتان.

أعراض الذئبة

قد تظهر أعراض الذئبة بشكل فجائي، أو قد تتطور ببطء وبشكل تدريجي، وتختلف حالات الذئبة الواحدة عن الأخرى. قد تكون الأعراض طفيفة، أو خطيرة، أو مؤقتةً، أو دائمة.

•        التعب والارهاق.

•        الحُمّى.

•        ارتفاع الوزن، أو انخفاضه.

•        آلام، وتيبّس وانتفاخ في المفاصل.

•        طفح على شكل فراشة على الوجه يُغطي منطقة الخدين وجسر الأنف.

•        جروح في الجلد تظهر، وتتفاقم، نتيجة التعرض للشمس.

•        تساقط الشعر أو الصلع.

•        آلام في الصدر.

•        جفاف في العينين.

•        حساسية مفرطة.

•        القلق والاكتئاب.

•        فقدان الذاكرة.

•        تحول لون أصابع اليدين والقدمين إلى اللون الأبيض أو الأزرق عند التعرض للبرد أو أثناء فترات الضغط النفسي

•        ضيق النفَس

•        الصداع

•        الارتباك

أسباب وعوامل خطر الذئبة

•        عوامل جينية، ووراثية، وعوامل بيئية معًا حيث يُهاجم الجهاز المناعي الأنسجة السليمة، ونتيجة لذلك تحدث التهابات وأضرار لأعضاء عديدة في الجسم بما في ذلك المفاصل، والجلد، والكليتان، والقلب، والرئتان، والأوعية الدموية والدماغ.

•        الجنس: النساء أكثر عرضة للاصابة يالذئبة من الرجال.

•        السن: يتم تشخيص الذئبة لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 45 عامًا.

•        أشعة الشمس: يُؤدي التعرض للشمس إلى ظهور آفاتٍ جلدية مرتبطة بالذئبة.

•        أدوية معينة: مثل أدوية ضغط الدم والأدوية المضادة للنوبات الصرعية والمضادات الحيوية.

•        عدوى بفيروس إبشتاين بار.

•        حالات العدوى.

•        العِرق. تكون الذئبة أكثر شيوعًا بين الأمريكيين من أصول أفريقية وذوي الأصول الإسبانية والأمريكيين من أصول آسيوية.

مضاعفات الذئبة

•        فشل الكلى.

•        مشاكل الجهاز العصبي المركزي.

•        مشاكل في الدم والأوعية الدموية.

•        أمراض في الرئتان كالإصابة بالتهاب بطانة التجويف الصدري، ما قد يجعل التنفس مؤلمًا أو حدوث نزيف في الرئتين والتهاب الرئة.

•        مشاكل في القلب كالتهابًا عضلة القلب أو الشرايين أو غشاء القلب. وقد يسبب أيضًا زيادة فرص الإصابة بأحد الأمراض القلبية الوعائية والنوبات القلبية.

•        العدوى.

•        السرطان.

•        موت أنسجة العظام

•        السكتات الدماغية

•        نوبات الصرع.

•        مشكلات في الذاكرة

•        صعوبة في التعبير.

•        مشكلات في الدم والأوعية الدموية مثل انخفاض عدد كرات الدم الحمراء السليمة أي فقر الدم وزيادة فرص النزيف أو تكوُّن جلطات الدم والتهاب الأوعية الدموية.

•        مضاعفات الحمل. كحدوث الإجهاض وارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل والولادة المبكرة.

الوقاية من الذئبة

•        تجنب التعرض الشديد لأشعة الشمس.

•        النوم بشكل كافي.

•        أخذ جميع الأدوية بانتظام.

0 Comments