خرافات حول مرض البهاق: ما هي؟

by | أبريل 10, 2022 | الأمراض, الصحة والجمال, الطب والحياة, العناية بالبشرة, صحة العامة

البهاق مرض تختفي فيه الصبغة الأساسية من بعض أجساء الجسد وتتحول إلى اللون الأبيض. وبعيداً عن المسببات الطبية والأنواع والتشخيص وغيره، هو مرض غير معهود غالباً ما يُقابل بالخرافات وتحيط به الإشاعات المغرضة التي لا أساس لها من الصحة. إليكم أبرز الخرافات والاعتقادات المضللة التي تُحيط بهذا المرض:

السبب في الطعام!

“لا تتناولوا السمك واللبن” عبارة لطالما سمعناها منذ الصغر على الرغم من عدم صحتها. وهنا يجدر بنا الإضاءة أن هناك خرافات أحاطت بهذه المقولة تربطها بالبهاق لسبب ما.. إذ يعتقد البعض أن الإصابة بالبهاق ليس إلا نتيجة استهلاك أطعمة لونها أبيض مثل الألبان، خاصة إذا تم تناولها بعد فترة قصيرة من أكل السمك.

هي خرافة غير صحيحة، فالبهاق هو مرض المناعة الذاتية وليس له علاقة مباشرة بالطعام، لذلك تجنب بعض الأطعمة لن يكون له أي تأثير لا سلباً ولا ايجاباً، لا وقايةً ولا علاج.

البهاق معد

يخاف بعض الناس من الآخر المختلف، ويصلون في بعض الأحيان إلى الخوف المفرط من لمس الأشخاص المصابين بالبهاق إذ يظنون أن جلدهم معد وسوف يُصابون فور التعاطي مع الأشخاص المصابين بالبهاق. وهذا خطأ، فالمرض ليس معديًا ولا يمكن انتقاله عن طريق اللمس أو اللعاب أو الدم أو الاستنشاق أو الجماع أو مشاركة الأشياء الشخصية.

معرضون لسرطان الجلد

تتفاوت الأحاسيس والأمراض في أذهنة البعض الذين يظنون أن لمرض البهاق علاقة بسرطان الجلد وإما اكثر عرضة للاصابة به. إلا أن السرطان والبهاق مرضان مختلفان، فالأول يحدث نتيجة حدوث طفرات في الحمض النووي والخلايا، مما يجعلها تتصرف بشكل غير طبيعي وتنمو بشكل غير منضبط. أما البهاق فهو مرض مختلف تماماً.

قدراتهم أقل

يربط البعض بين لون الجلد والتدني في القدرات العقلية والجسدية ويظنون لسبب ما أن المصاب بالبهاق ليس ذكياً أو هو أقل قدرة ذهنية من غيره. والحقيقة أن لا علاقة للبهاق بالذكاء أو عدمه ولا تأثير على المخ أو أي جزء آخر من الجسم، وتقتصر آثاره على الجلد فقط.

مستحضرات التجميل هي السبب

من الخرافات أيضاً أن لمستحضرات التجميل منتهية الصلاحية أو غير الجيدة سبب في انتشار البهاق، غير صحيح، فالبهاق مرض مناعي ينشط مع سوء الحالة النفسية للشخص، وليس له أي علاقة بمستحضرات التجميل أو غيرها.

0 Comments