خرافات ربما تصدقها حول مسامك

by | يونيو 8, 2022 | العناية بالبشرة

تريد أن تعرف الحقيقة؟

تأتي العديد من المنتجات والعلاجات جنبًا إلى جنب مع درجة تقلص وتقلص دائم وجعل المسام تبدو غير موجودة  وهو وعد جذاب للغاية لأي شخص يعاني من حجمها، لكن محو مظهر المسام تمامًا على المدى الطويل ليس حقيقة واقعة، بغض النظر عما تفعله، لا يمكنك تغيير حجم مسامك بشكل دائم، يتم تحديد حجم المسام في الغالب عند الولادة عن طريق الجينات. إذا كان والداك يمتلكان مسامًا كبيرة، فمن المحتمل أنك ستفعل ذلك أيضًا، ولكن يمكنك تقليل ظهور المسام من خلال مجموعة من العلاجات والموضوعات.

الخرافة الأولى: يمكنك تقليص مسامك بشكل دائم.

لسوء الحظ، هذا خاطئ، لا يوجد منتج يمكنه تقليص المسام بشكل دائم ولكن، هناك بعض المنتجات الفعالة للغاية التي تقوم بعمل جيد في جعلها تبدو أكثر دقة بشكل مؤقت، فإن أفضل عامل موضعي لجعل المسام تبدو أفضل هو الاستخدام الليلي للريتينويدات الموضعية أو الريتينول، تقوم هذه المنتجات بأمرين: فهي تزيد من معدل دوران البشرة، وبالتالي تحسين السماكة الكلية للجلد، وتزيد من تطهير المسام الدهنية من المسام فكلما كانت المسام أقل كثافة، كانت تبدو أصغر.

الخرافة الثانية: يمكن للعلاجات في العيادة أن تمحو المسام.

إذا كانت لديك مشكلة في المسام، فإن أفضل رهان لك هو معالجتها بخيارات في العيادة، ولكن مرة أخرى، وجود توقعات واقعية، بالإضافة إلى القيام بهذه العلاجات باستمرار، أمر بالغ الأهمية، لقد ثبت أن ليزر، الذي يساعد على تعزيز الكولاجين وبناء الجلد حول المسام، يوفر تقليلًا جيدًا على المدى الطويل للمسام، ولكن لا شيء دائم، يجب إجراء علاجات الصيانة للحفاظ على التحسن وكما أنه من الذكاء النظر إلى أي علاج في العيادة موجه نحو المسام على أنه شيء يعمل على تضخيم وتحسين تنظيف الحطام الدهني، وليس عصا سحرية تمحوها تلقائيًا.

الخرافة الثالثة: يمكنك “فتح” و “إغلاق” المسام.

لقد تركز الحديث دائمًا حول استخدام الحرارة والبرودة والبخار وبياض البيض والأفوكادو وما شابه ذلك من حيث علاقته بالمسام، كل هذه الأشياء مؤقتة ولا تقدم أي تحسن طويل الأمد، لأنها ترطب وتنتفخ الجلد بشكل فعال لفترة محدودة، فلماذا هذه خطوة أساسية للوجه؟ يساعد البخار نوعًا من تليين المسام لتلك الثانية، لكنه ليس إصلاحًا طويل المدى، الفائدة: بعد أن تصبح بشرتك ناعمة ورطبة، يمكنك وضع مقشر حمض الساليسيليك للمساعدة في التقشير بعمق في المسام ثم شطفه بالماء البارد ومرطب حمض الهيالورونيك، ستكون النتيجة بشرة مشرقة .

الخرافة الرابعة: تكبر المسام مع تقدم العمر.

في الواقع تتسع المسام عند معظم الناس عندما يصلون إلى سن البلوغ، حجم المسام وراثي ويعلن نفسه بمرور الوقت، حجم المسام يبدأ صغيرًا جدًا عندما نكون أطفالًا، لكنه يكبر عند معظمنا عندما نصل إلى سن البلوغ. في سنوات شبابنا، تكون المسام محاطة إلى حد ما من الكولاجين الجلدي الذي يحافظ على اتساق حجمها إلى حد ما، مع التقدم في السن، يخف الكولاجين ويقل حجمها، مما يسمح للمسام بالاسترخاء والفتح والقليل ويصبح مظهرًا أكبر. يمكن أن تكون المحتويات الدهنية للمسام أكثر قوة لدى بعض الأفراد، مما يمنحهم مظهر مسام أكبر لكن ضع في اعتبارك هذا: إذا لم يكن لدينا مسام، فلن نكون قادرين على إخراج أي من هذا الدهن، والذي قد ينتج عنه بشرة جافة ومتشققة بشكل لا يصدق.

الخرافة السادسة: يمكن أن يغير التقشير حجم مسامك – إيجابًا وسلبًا.

بعض الناس معرضون لفرط المسام بسبب نوع الجلد، ولكن بالنسبة للآخرين، يمكن أن تزداد المسام بسبب الأمراض الجلدية مثل الوردية أو الكثير من أضرار أشعة الشمس، ليس من الشائع في الواقع أن يطور الناس مسامًا كبيرة بسبب سوء التقشير، فعليهم حقًا عدم غسل وجههم أبدًا حتى يحدث هذا. في كلتا الحالتين، يجب الحفاظ على أي نوع من التقشير عند مستوى معقول. البشرة التي لا ترى أي تقشير أو استخدام لأي منتجات موضعية نشطة تميل إلى إبطاء معدل دورانها وتصبح أكثر نحافة وضامرة في المظهر.

الخرافة السادسة: تعتبر الرؤوس السوداء علامة واضحة على انسداد المسام.

يعتقد الكثير من الناس أن النقاط السوداء على أنوفهم هي انسداد المسام، في الواقع، هي في الغالب شعيرات ناعمة  أو خيوط دهنية، وهي مزيج من خلايا الجلد الدهنية. إنها تختلف عن الرؤوس السوداء لأنها تتكون من انسداد فعلي لفتحة الجريب، بينما تكون الخيوط الدهنية أكثر شيوعًا وغالبًا ما توجد عادة في الأنف لأن هذه منطقة بها غدد دهنية أكثر نشاطًا.

الخرافة السابعة: تعمل الشمس على تقليص المسام بنجاح.

هل تأمل أن يجفف التعرض لأشعة الشمس لبضع دقائق حب الشباب ويساعد في التخلص من المسام؟ فكر مرة اخرى. في الواقع، يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى تجفيف الماء من بشرتك، وهذا يمكن أن يجعل الغدد الدهنية تعمل لوقت إضافي لإنتاج الزهم للمساعدة في الاحتفاظ بالماء في بشرتك، نظرًا لأن الغدد الدهنية تعيش في قاعدة المسام، فإن التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يجعل مسامك أكبر في الواقع.

الأسطورة 8: الفازلين يسد المسام.

الفازلين  هو في الواقع غير زؤاني، مما يعني أنه لا يسد المسام وإذا تم فركه فوق بشرة رطبة، فهو أحد المرطبات المفضلة.

0 Comments