شلل الوجه النصفي

by | مايو 14, 2022 | الأمراض, العوارض

شلل الوجه النصفي هو فقدان حركة الوجه؛ فتبدو عضلات الوجه متدلية، أو ضعيفة. ويمكن أن يحدث الشلل على أحد جانبي الوجه أو كليهما بشكل مفاجئ، أو تدريجيًّا على مدى عدة أشهر. وقد يكون ناتج عن التهاب العصب الذي يتحكم في العضلات على جانب واحد من الوجه. أو قد يكون رد فعل يحدث بعد الإصابة بعدوى فيروسية. وقد يستمر الشلل لفترة قصيرة، أو طويلة من الوقت.

الأعراض:

•        عدم القدرة على رفع الحاجب.

•        تَدَلِّي الوجه وصعوبة استخدام تعبيرات الوجه، مثل إغلاق العينين أو التبسم

•        عدم القدرة على إغلاق الجفن، وحماية مقلة العين من الجفاف.

•        ارتخاء في الجفن السفلي، مما يؤدي إلى زيادة في سيلان الدموع.

•        عدم التحكم في حركة الشفتين، وبالتالي يؤدي إلى البطء في النطق.

•        ضعف حاسة الذوق.

•        صعوبة في الأكل، والشرب.

•        سيلان اللعاب.

•        الشعور بضعف

•        شلل كلي في جانب واحد من الوجه خلال ساعات إلى أيام

•        الألم حول الفك أو وراء الأذن في الجانب المصاب

•        الحساسية المتزايدة للصوت في الجانب المصاب

•        الصداع

الأسباب:

•        تورم، أو التهاب، أو ضغط العصب الذي يتحكم في عضلات الوجه، مما يؤدي إلى ضعف أو شلل في الوجه.

•        التاريخ العائلي.

•        عدوى، أو التهاب في العصب الوجهي.

•        الالتهابات البكتيرية، مثل: مرض لايم، أو حمى التيفوئيد.

•        الزهري، والسل، والتهابات الأذن الوسطى المتكررة.

•        الاضطرابات العصبية، مثل: متلازمة غيلان باري، والتصلب المتعدد (التصلب اللويحي)

•        صدمات الرأس، مثل: كسر في الجمجمة، أو إصابة في الوجه.

•        السكتة الدماغية.

•        أورام تسبب ضغط العصب.

•        فيروسات، مثل: الإنفلونزا، أو نزلات البرد، أو عدد كريات الدم البيضاء المعدية.

•        قروح الزكام وهربس الأعضاء التناسلية (الهربس البسيط)

•        فيروس جدري الماء النطاقي

•        مرض كثرة الوحيدات (زيادة عدد كريات الدم البيضاء) العدوائية (فيروس إيبشتاين-بار)

•        عدوى الفيروس المضخم للخلايا

•        الأمراض التنفسية (الفيروس الغدي)

•        الحصبة الألمانية (الحميراء)

•        فيروس النكاف

•        فيروس الإنفلونزا ب

•        مرض اليد والقدم والفم

المضاعفات:

•        أضرار في عصب الوجه.

•        ضعف عضلات الوجه بشكل دائم.

•        تقلص في العضلات اللاإرادية.

•        قدان البصر الجزئي، أو الكامل للعين التي لم تغلق بسبب الجفاف الزائد، وخدش الغطاء الشفاف الحامي للعين (القرنية).

•        تقلُّص بعض العضلات بشكل لا إرادي عند تحريك عضلات أخرى فمثلاً عند الابتسامة قد تنغلق العين الموجودة على الجانب المصاب بسبب نمو متجدد غير طبيعي للألياف العصبية.

العلاج:

•        حبوب الستيرويد، مثل: البريدنيزون

•        العقاقير المضادة للفيروسات

•        حقن البوتوكس.

•        جلسات العلاج الطبيعي.

•        منع جفاف العين المصابة، عبر وضع قطرات العين المرطبة طوال اليوم، ومراهم العيون أثناء الليل.

•        ارتداء رقعة للعين أثناء الليل، والنظارات الواقية أثناء النهار؛ لحماية العين من الإصابات.

0 Comments