لطالما استُخدم الكركم في العلاجات الشعبية والطب التقليدي في شتى بقاع العالم على مدار عقود؛ لما يتمتع به من خصائص مفيدة للصحة والجسم عند إضافته باعتباره من التوابل إلى الأطعمة والمشروبات الساخنة

  • الكركم يعالج حب الشباب : يساعد الكركم في الحد من حب الشباب وأنواع البثور الأخرى، حيث يمكن للخصائص المضادة للالتهابات الموجودة بالكركم، معالجة الإلتهابات.
  • الكركم يحارب التجاعيد والشيخوخة : يساعد الكركم على علاج تجاعيد الوجه والخطوط الرفيعة، كما يحمي الجلد من الجذور الحرّة التي تسبّب الشيخوخة المبكرة.
  • الكركم يعمل على تنظيف وترطيب البشرة : يمّد الكركم البشرة بالنضارة والنقاء ويعمل كمضاد للبكتيريا والجراثيم، بفضل احتوائه على فيتامين هـ الذي يساعد على ترطيب البشرة وتنشيط خلاياها.
  • الكركم يعمل على تفتيح البشرة: يساعد الكركم على تقليل إنتاج صبغة الميلانين المسؤولة عن اسمرار البشرة، كذلك يساعد على التخلص من البقع الداكنة كما أنه يخلص البشرة من حروق الشمس، التصبغات والألوان غير المرغوب فيها. كما يعمل الكركم على توحيد لون البشرة، بالإضافة الى علاج الهالات السوداء حول العينين.
  • الكركم يعالح الحروق والجروح : يوفر الكركم العلاج السريع لبشرتك في حالة الإصابة بالحروق والجروح، وذلك لما يمتلكه من خواص مطهرة.
  • مضاد للالتهابات: يعد الكركم أفضل مضاد طبيعي للالتهابات والجراثيم، إذ يساعد الجلد على تقليل الاحمرار الناتج عن الشوائب الجوية، كما أنه يعمل بفعالية على تهدئة حالات مرضية جلدية، من بينها الأكزيما.
  • مكافحة علامات الشيخوخة: أظهرت الأبحاث أن كريمات الترطيب التي تحتوي على الكركم لديها القدرة على المساعدة في معالجة التجاعيد، وكلك تقليل البقع البنية التالفة الناجمة عن حروق الشمس، ويمنع فقدان الجلد مرونته الطبيعية.
  • إبطاء نمو شعر الجسم: قد يساعد الكركم في إبطاء نمو شعر الجسم والتخلص من الشعر غير المرغوب فيه، لا سيما عند استخدام زيت الكركم وبانتظام على مناطق معينة في الجسم مثل الإبطين.
  • محاربة الأمراض الجلدية المختلفةمن فوائد الكركم للبشرة أنه يساعد وبشكل كبير على التخفيف من بعض الحالات الجلدية بشكل ملحوظ عند استعماله بشكل منتظم وصحيح، وهذه أهم المشكلات الجلدية التي يحاربها:
  • الإكزيما والوردية: وذلك بسبب تأثير الكركم المهدئ للبشرة والمخفف لأي تهيج فيها.
  • الصدفية: وذلك بسبب احتواء الكركم على نسب عالية من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب فإنه يساعد على تخفيف نوبات الصدفية.
  • الثعلبة: إذ يساعد على إعادة إنبات شعر فروة الرأس في مناطق الفراغات.
  • الجرب: إذ يساعد استخدام مزيج من النيم (Neem) والكركم على علاج الجرب وتخفيفه.
  • حالات أخرى: تتمثل في: علامات تمدد الجلد، وجفاف الجلد، وسرطان الجلد، والبهاق.

محاذير ومخاطر الكركم للبشرة

لا يخلو استخدام الكركم للبشرة من بعض المخاطر الطفيفة أو الأمور المزعجة، وهذا ما يجب عليك معرفته بهذا الشأن:

قد يتسبب الكركم بصبغ البشرة بلون أصفر مزعج، وهو أمر تستطيع تجنبه عبر مزج الكركم مع مكونات أخرى، مثل: خل التفاح.

قد تكون له تفاعلات سلبية مع بعض أنواع الأدوية، لا سيما أدوية علاج مرض السكري، ومميعات الدم، وأدوية علاج حموضة المعدة، لذلك قم باستشارة الطبيب أولًا قبل البدء باستخدام الكركم.

قد يتسبب الكركم برد فعل تحسسي لدى البعض، لذا قم باختباره على منطقة صغيرة خفية من الجلد لديك أولًا وبجرعة صغيرة جدًا.

قد يؤدي إلى المعاناة من النزيف، لذلك يجب تجنب تناول الكركم تمامًا قبل الخضوع لأي عملية جراحية بأسبوعين على الأقل.

0 Comments